Show full item record

Title:الاستثمار الأجنبي المباشر في السودان- الدوافع والمعوقات
Author:محمد أحمد الفاضل محمد علي, حميدة
Abstract:يتناول هذا البحث دراسة تدفق الأستثمارات الأجنبية المباشرة إلي السودان من خلال تحليل ودراسة أهم الدوافع والمحددات لتدفق الأستثمارات الأجنبية المباشرة خاصة خلال الفترة بعد منتصف التسعينات بالإضافة إلي دراسة أهم المعوقات التي تواجة هذة الإستثمارات . الهدف الأساسي من هذة الدراسة هو معرفة الدوافع والمحددات التي شجعت الشركات الاجنبية والمستثمرين لإتخاذ قرار الدخول والإستثمار في السودان خلال فترة الدراسة بالإضافة إلي معرفة أهم المعوقات والمشاكل التي واجهت المستثمرين والشركات الأجنبية وذلك بهدف وضع سياسات إقتصادية وإستثمارية تهدف إلي تعظيم العائد من الإستثمارات الاجنبية المباشرة بالنسبة للإقتصاد الوطني وضمان إستمرار تدفق هذة الأستثمارات . تم إستخدام المنهج الوصفي التحليلي والمنهج الإحصائي بإستخدام أسلوب الإستبيان لتحليل البيانان الأولية لعينة الشركات الأجنبية العاملة في الإقتصاد السوداني . إحتوت الدراسة علي خمسة فصول . الفصل الأول إشتمل علي خلفية عامة عن الإستثمار الاجنبي المباشر الفصل الثاني تضمن الإطار المفاهيمي للإستثمار الاجنبي المباشر كما تضمن أنماط وتطور وتدفق الإستثمارات الأجنبية المباشرة وتوزيعها دوليا وجغرافيا ؛أيضا يتناول الفصل الثاني نظريات الإستثمار الاجنبي المباشر من وجهة نظر جزئية وكلية. الفصل الثالث يتناول تدفقات الاستثمار الاجنبي المباشر للسودان خلال فترة الدراسة بالقطاعات ،ويتضمن الإصلاحات التشريعيه والتنظيميه لجذب الإستثمار الاجنبي المباشر كما يعدد الآثار الإقتصادية والإجتماعية الإيجابية والسلبية للإستثمار الأجنبي المباشر بالسودان . الفصل الرابع تناول التحليل الإحصائي لبيانات الأستبيان لعينة الشركات الأجنبية العاملة في السودان .وقد تبين من بيانات عينة الشركات الأجنبية المعتمده أن معظم الاستثمارات المتدفقة خلال فترة مابعد منتصف التسعينات هي إستثمارات آسيوية وعربية و قد تركز معظمها في قطاع البترول في شكل إستثمارات مشتركة مع الدولة. كما خلص البحث إلي وجود تباين في دوافع وحوافز تدفق الاستثمارات الاجنبية المباشرة طبقا لتباين القطاعات الأنتاجية المستهدفة وجنسيات المستثمر الاجنبي حيث وجد أن معظم الإستثمارات الأجنبيه المباشره أتجهت نحو قطاع الصناعات الإستخراجية ( البترول ؛ الذهب) خاصة تلك القادمة من دول جنوب وشرق آسيا (الصين ) ؛ أما الإستثمارات العربيه فقد تركزت في قطاع الخدمات .وهذه الأخيره أهم دوافعها للدخول في السودان تمثلت حسب الترتيب في : الحوافز الضريبية و الجمركية ؛ الإستقرار الإقتصادي وحجم السوق ؛ التحسن في البنيات الأساسية وحرية التعامل في النقد الأجنبي وإنخفاض معدلات التضخم بينما تمثلت أهم المعوقات التي تواجة الأستثمارات الأجنبية المباشرة المستمرة حسب ترتيب عينة الشركات المستطلعة في : عدم ثبات وإستقرار السياسات المتعلقة بإدارة الإستثمار في السودان ؛ عدم الإستقرار السياسي ؛ تعقد النظام الضريبي وتعدد وإرتفاع معدلات الضرائب ؛ نقصان القوة العاملة المدربة ؛ تدني مدخلات الإنتاج المحلية وإرتفاع تكاليفها ؛ عدم الكفاية للترويج للإستثمار ؛ عدم كفاية وكفاءة البنيات الأساسية وبيروقراطية المؤسسات العامة المعنية بالإستثمار ضعف التعليم التقني بالإضافة إلي معوقات التجارة الخارجية . وبناءاً علي تلك النتائج خرج البحث بعدة توصيات أهمها ؛ الحفاظ علي الإستقرار الإقتصادي الكلي ؛ تحقيق تناسق بين أدوات السياسة الأقتصادية الكلية ( المالية والنقدية ) تحقيق الإستقرار التشريعي وإزالة التضارب بين القوانين والتشريعات المنظمة للإستثمارفي المركز والولايات (قانون ملكيه الأراضي) ؛ زيادة الإنفاق الإستثماري علي مشروعات البنية التحتية والعمل علي تطويرها ؛ زيادة الإنفاق علي رأس المال البشري ( التعليم ؛ الصحة ؛ الصرف الصحي والمياة ) . والعمل علي تحقيق الإستقرار السياسي وإزالة النزاعات الإقليمية والجهوية وتبسيط الإجراءات الإدارية.
URI: